الأخبار الإماراتية

«معاً» تطلق الدورة الثانية من «الحاضنة الاجتماعية»

ناصر الجابري (أبوظبي)
أطلقت هيئة المساهمات المجتمعية «معاً» الدورة الثانية من برنامج الحاضنة الاجتماعية حول محور الصحة النفسية، حيث ستقدم الهيئة (2) مليوني درهم لتمويل المشاريع الناشئة والفرق الفائزة بالأفكار المبتكرة التي ستتناول إيجاد حلول مستدامة للتحديات الاجتماعية المرتبطة بالصحة النفسية في أبوظبي. جاء ذلك خلال حفل الإطلاق الرسمي الذي نظمته الهيئة بأبوظبي أمس، بحضور معالي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد رئيس دائرة الصحة، ومعالي الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع، وسلامة العميمي مدير عام «معاً»، إضافة إلى مجموعة من رواد الأعمال والخبراء والمتخصصين في مجالات الصحة العامة والقطاع الاجتماعي. وأعلنت «الهيئة» إضافة محور مسرعات الأعمال ضمن الدورة الثانية للبرنامج، حيث سيتم تقديم الدعم لـ5 مؤسسات اجتماعية قائمة تعالج مواضيع متعلقة بالصحة النفسية وتوفر لها الدعم اللازم لتوسيع نطاقها في الدولة وخارجها، إضافة إلى تقديم الدعم لـ10 فرق فائزة ضمن البرنامج، كما سيتم توفير ورش عمل تدريبية حول كيفية مواجهة التحديات الاجتماعية عبر دورة تدريبية مكثفة تهدف إلى تحويل الأفكار الإبداعية لمشاريع استدامة، إضافة إلى التواصل مع المستثمرين والمدراء التنفيذيين في القطاع الثالث وصناع القرار في القطاع الاجتماعي إقليمياً وعالمياً. وقالت سلامة العميمي، مدير عام هيئة «معاً»: تعد الحاضنة الاجتماعية منصة متكاملة تعمل على تهيئة الفرص لتمكين القطاع الثالث وتعزيز دور المنشآت الأهلية من مؤسسات وجمعيات ومؤسسات النفع العام والمؤسسات الاجتماعية وتمكينها من المشاركة في بناء مجتمع أبوظبي، كما تعتبر مورداً للابتكار الاجتماعي، وإحدى محاور الهيئة الرئيسية، حيث تم اختيار الصحة النفسية ضمن الدورة الثانية، نظراً لأنه من المفاهيم التي تشهد تغيراً جذرياً في طريقة معالجتها، خاصة مع إدراك تأثيرها على الأفراد والمجتمعات، وتشير الدراسات إلى أن شخصاً واحداً من بين 4 أشخاص معرضون للمشاكل النفسية في مرحلة ما من مراحل الحياة، بما يبرز أهمية التوصل إلى حلول مستدامة باتجاه العلاج أو الحل. وأشارت إلى أن طلبات التسجيل في الدورة الثانية من الحاضنة الاجتماعية تستمر حتى فبراير 2020، حيث تتاح فرصة المشاركة أمام الراغبين بالاشتراك سواء من دولة الإمارات أو خارجها، بينما سيتم استقبال طلبات مسرعات الأعمال حتى نهاية شهر يناير 2020، حيث ستعمل الهيئة على تقديم تمويل ودعم مالي ومساحات مكتبية للعمل وتسهيل فرص التواصل وإقامة الفعاليات مع رواد الأعمال، إضافة إلى تحديد الرعاة والمستثمرين وتقديم المشورة بشأن الإطار القانوني والتنظيمي، لافتة إلى أن كل فريق فائز سيحصل على تمويل رئيسي لمشروعه، إضافة إلى راتب شهري وتكاليف السكن بالنسبة للمشتركين من خارج الدولة، بشرط ألا يقل عمر المتقدم عن 18 عاماً، وأن يكون من سكان أبوظبي أو يرغب بالانتقال إليها، كما يمكن للراغبين تقديم طلبات المشاركة باللغة العربية والإنجليزية عبر الموقع الإلكتروني الرسمي للهيئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى